أوميجا 3 فوائدها لك ولجنينك ولطفلك

الفوائد الصحية لحمض دوكوساهيكسانويك (DHA) (أوميجا 3)

حمض دوكوساهيكسانويك (DHA), هو حمض دهني غير مشبع من أحماض أوميجا 3, ضروري لنمو الدماغ أثناء الحمل والطفولة المبكرة. ويرتبط أيضا إلى تحسين صحة القلب، رؤية أفضل، ومقاومة الالتهابات.

كيف تنتج؟

يتم إنتاج حمض دوكوساهيكسانويك (DHA) بشكل طبيعي بكميات صغيرة من قبل أجسامنا. ولكن لتحقيق كميات كافية, يجب أن تؤخذ حمض دوكوساهيكسانويك (DHA) من خلال المصادر الغذائية مثل الأسماك، واللحوم، ومنتجات الألبان والبيض المخصب. كما أنها موجودة في بعض المكملات الغذائية مثل زيت السمك.

أوميجا 3 فوائدها لك ولجنينك ولطفلك

أين توجد؟

الأوميجا 3 توجد في أغشية الخلايا في جميع أنحاء الجسم. وتساعد على نقل الرسائل بين الأعصاب. وإن وجود مستويات كافية من حمض دوكوساهيكسانويك (DHA) يجعل التواصل بين خلايا الأعصاب أسهل وأكثر كفاءة.

الفوائد الصحية

حمض دوكوساهيكسانويك (DHA), ضروري لتطوير الدماغ ويمثل 97 في المئة من الأحماض الدهنية أوميجا 3 الموجودة في الدماغ, و25 في المئة من المحتوى الكامل للدهون في الدماغ. وتبين البحوث أنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات, وفوائد لصحة القلب كذلك. إليك نظرة فاحصة:

1- الحمل:

أثناء الحمل, ينصح النساء بأخذ مكملات غذائية ما قبل الولادة التي تحتوي على 200 ملغ إلى 300 ملغ من حمض دوكوساهيكسانويك (DHA), بسبب فوائده على نمو دماغ الجنين. وقد وجدت العديد من الدراسات الارتباطات الإيجابية بين المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض دوكوساهيكسانويك أثناء الحمل, والتطور العصبي في الرضع.

2- صحة العين:

وجدت دراسة نشرت  في المجلة  الأمريكية للتغذية السريرية, أن الأطفال من الأمهات الاتي كانوا يستخدمون مكملات غذائية تحتوي على حمض دوكوساهيكسانويك اثناء الحمل, كانت لديهم حدة بصرية أفضل في وقت مبكر من العمر من الأطفال من أمهات الاتي لم يستخدموا نفس المكملات الغذائية.

3- نمو الدماغ:

أظهرت دراسة أخرى  نشرت في المجلة  الأمريكية للتغذية السريرية, أن الأطفال من الأمهات الاتي كانوا يستخدمون مكملات غذائية تحتوي على حمض دوكوساهيكسانويك اثناء الحمل, أظهروا قدرات أفضل على حل المشاكل خلال السنة الأولى من حياتهم من الأطفال من الأمهات الاتي لم يستخدموا نفس المكملات الغذائية.

4- حمل كامل المدة:

يرتبط استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض دوكوساهيكسانويك خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل أيضًا بانخفاض خطر الولادة المبكرة.

5- التوحد واضطراب فرط الحركة:

في بحث نشر في مجلة المراجعات  الحرجة في علوم الأغذية والتغذية في عام 2019,  يظهر أن وجود مستويات عالية من حمض دوكوساهيكسانويك عند الولادة, يرتبط مع نمو عصبي أفضل في مرحلة الطفولة. في حين تم ربط انخفاض مستويات حمض دوكوساهيكسانويك, إلى ارتفاع معدلات اضطرابات طيف التوحد, واضطراب نقص الانتباه, و فرط الحركة.

6- الطفولة المبكرة:

في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل، حمض دوكوساهيكسانويك له أهمية خاصة لتطوير الجهاز العصبي. لذلك يتم تشجيع الأمهات المرضعات على الاستمرار في تناول 200 ملغ إلى 300 ملغ من حمض الدوكوساهيكسانويك يوميا، ومعظم صيغ الرضع “الحليب الصناعي” يحتوي أيضا على حمض دوكوساهيكسانويك. ويرتبط انخفاض مستويات حمض دوكوساهيكسانويك في مرحلة الطفولة المبكرة مع انخفاض القدرة على الإلمام بالقراءة والكتابة، في حين ترتبط المستويات العالية في تعزيز التنمية المعرفية, والأداء والذاكرة وسرعة أداء المهام العقلية.

7- أمراض القلب:

إن استخدام مكملات غذائية “أوميجا 3” تحتوي على حمض دوكوساهيكسانويك (DHA) وحمض إيكوسابنتينويك (EPA) معا, قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك ارتفاع الكولسترول.

8- صحة الدماغ:

حمض دوكوساهيكسانويك (DHA) مفيد جدا لصحة الدماغ في الكبر حيث أنه يساعد على الحماية من الإصابة بأمراض التدهور المعرفي مثل الزهايمر.

9- الإكتئاب:

تشير بعض الدراسات أن مستويات عالية من حمض دوكوساهيكسانويك (DHA) يساعد على الحماية من الاكتئاب.

10- مزايا إضافية:

وفقا للمعهد الوطني للصحة (NIH)، زيت السمك ربما يكون فعالا في علاج العديد من الامراض الأخرى، بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي، وآلام الحيض والصدفية والربو. كما أنه قد يساعد على الحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان (مثل سرطان بطانة الرحم).

منتجات الأوميجا 3

نظرا لأهمية تناول الأوميجا 3 سواء للطفل أو للأم (الانسان البالغ أيضا) فلقد وفرنا عليك الوقت و الجهد وإخترنا أفضل المنتجات لتختاري منها بسهولة.

إن أعجبتك المقالة الرجاء مشاركتها على:

اترك تعليقاً